رياضة
Google+
مقالات الرأي
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
مشهد أشبه بكائن خرافي
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة. إنتهت
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

المنتخب اليمني يودع بطولة غرب آسيا من الدور نصف النهائي

السبت 02 أكتوبر 2010 07:03 صباحاً

الحدث اليمنية - المحرر الرياضي

 

ودع منتخبنا الوطني لكورة القدم بطولة غرب آسيا المقامة حاليا في الأردن من الدور قبل النهائي بعد خسارته أمام المنتخب الكويتي بضربات الحظ الترجيحية (3-4) في المباراة التي جمعت الفريقين يوم  أمس الجمعة على ملعب الملك عبد الله الثاني..

لعب منتخبنا الوطني الشوط الأول مدافعا، وحاول الاعتماد على الهجمات المرتدة، لكن الأفضلية الكويتية بدت واضحة، حيث استمر الضغط على مرمى منتخبنا طوال فترات الشوط الأول، وعكس مجريات اللعب سنحت فرصة لمنتخبنا في الدقيقة 40 هي الأخطر في الشوط بعد تمريرة عرضية للمهاجم علي النونو لم يستفد منها كما ينبغي..

تقدم منتخبنا الوطني في الدقيقة 56 عن طريق المهاجم على النونو بعد تمريرة عرضية بينية أودعها ببراعة في الشباك..

بعد ذلك حاول الكويتيون تعديل النتيجة بشن سلسلة من الهجمات تصدى لها ببراعة الحارس سالم عبد الله عوض الذي تعرض للطرد في الدقيقة 70 بعد اشتباك مع اللاعب الكويتي مساعد ندا كما تعرض ندا للطرد أيضا..

شهدت الدقيقة 72 هدف التعادل الكويتي من ضربة ثابتة، ليتحرك منتخبنا بعد ذلك بسلسلة من الهجمات الخطرة تفنن اللاعبون في إضاعتها، كان أخطرها فرصة النونو في الدقيقة 73 بعد ان حاول مغالطة الحارس وإسقاط الكرة في الشباك لكنها علت العارضة، لينتهي الشوط الثاني بهذه النتيجة، كما انتهى الشوطان الإضافيان بها أيضا..

احتكم الفريقان بعد ذلك لضربات الترجيح حيث التي أهدت الفوز للمنتخب الكويتي بعد إضاعة ضربتين من اللاعب هيثم الأصبحي واللاعب باسم العقل..