الحدث الرياضي
Google+
مقالات الرأي
اليمن بين المأساة الإنسانية والتعنت السياسي
  المدخل لحل المأساة الإنسانية في اليمن والمباشرة في إيجاد مخارج منها يكون بالسياسة، كما قد يكون بجعل
اليمن بين الانسانية والسياسة
كلما سارع مارتن غريفيث في الذهاب الى السياسة، كلما كان ذلك في مصلحة اليمن. لا تستطيع المأساة الانسانية
“قتل” خاشقجي إعلاميًا
بالإضافة إلى العسكرية، تموج المنطقة بالمزيد من المواجهات، امتداداً للصراع المستمر منذ نحو سبع سنوات في
قبل أن يتسع الخرق على الراقع..
يذكرنا ما يحدث الآن في عدن وما حولها بما كان يحدث في صنعاء وما حولها في صيف وخريف 2014.. يزحف الحوثي من صعدة
اليمن.. تآكل القوى المليشياوية
قد تتحوّل عوامل الصعود السريع لقوى ما إلى عوامل قد تؤدّي إلى سقوطها، وبقدر ما يشكل ذلك مفارقةً في صيرورة
تحذير!
زلزال الدولار يهز شرعية هادي والتحالفصمتكم يخزي!ستفقدون أنفسكم خلال ساعات إذا لم تتحركوا الأسوأ من
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

المنتخب اليمني يودع بطولة غرب آسيا من الدور نصف النهائي

السبت 02 أكتوبر 2010 07:03 صباحاً

الحدث اليمنية - المحرر الرياضي

 

ودع منتخبنا الوطني لكورة القدم بطولة غرب آسيا المقامة حاليا في الأردن من الدور قبل النهائي بعد خسارته أمام المنتخب الكويتي بضربات الحظ الترجيحية (3-4) في المباراة التي جمعت الفريقين يوم  أمس الجمعة على ملعب الملك عبد الله الثاني..

لعب منتخبنا الوطني الشوط الأول مدافعا، وحاول الاعتماد على الهجمات المرتدة، لكن الأفضلية الكويتية بدت واضحة، حيث استمر الضغط على مرمى منتخبنا طوال فترات الشوط الأول، وعكس مجريات اللعب سنحت فرصة لمنتخبنا في الدقيقة 40 هي الأخطر في الشوط بعد تمريرة عرضية للمهاجم علي النونو لم يستفد منها كما ينبغي..

تقدم منتخبنا الوطني في الدقيقة 56 عن طريق المهاجم على النونو بعد تمريرة عرضية بينية أودعها ببراعة في الشباك..

بعد ذلك حاول الكويتيون تعديل النتيجة بشن سلسلة من الهجمات تصدى لها ببراعة الحارس سالم عبد الله عوض الذي تعرض للطرد في الدقيقة 70 بعد اشتباك مع اللاعب الكويتي مساعد ندا كما تعرض ندا للطرد أيضا..

شهدت الدقيقة 72 هدف التعادل الكويتي من ضربة ثابتة، ليتحرك منتخبنا بعد ذلك بسلسلة من الهجمات الخطرة تفنن اللاعبون في إضاعتها، كان أخطرها فرصة النونو في الدقيقة 73 بعد ان حاول مغالطة الحارس وإسقاط الكرة في الشباك لكنها علت العارضة، لينتهي الشوط الثاني بهذه النتيجة، كما انتهى الشوطان الإضافيان بها أيضا..

احتكم الفريقان بعد ذلك لضربات الترجيح حيث التي أهدت الفوز للمنتخب الكويتي بعد إضاعة ضربتين من اللاعب هيثم الأصبحي واللاعب باسم العقل..