الحدث الرياضي
Google+
مقالات الرأي
نهاية المشروع الإيراني في اليمن باتت وشيكة
أجمع خبراء عسكريون واستراتيجيون سعوديون على أن تحرير محافظة الحديدة وميناءها البحري الأهم استراتيجيا
على ايش يراهن الحوثيين ؟
كلنا نعرف منذ اليوم الأول للعدوان ان الحرب خسارة كبيرة لكل الاطراف في اليمن ناهيكم عن معرفتنا الأكيدة بحجم
الإصلاح حزب بن سوق.
في 2013 كنت مع اقتلاع الإخوان المسلمين من السلطة، لا مع اقتلاع الديموقراطية. الديموقراطية أكثر تعقيداً من فرز
فرصة الحوثيين الأخيرة
  لم تكن مفاجئة الانهيارات التي واجهتها ميليشيات الحوثيين مؤخرا على طول الساحل الغربي وصولا إلى مشارف
‏انكسار الانقلاب
بعد يوم من سيطرة قوات العمالقة التابعة للمقاومة الجنوبية وكتائب المقاومة التهامية على مفرق زبيد، أحرزت تلك
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

وكيل وزارة الداخلية: الرئيس يشرف شخصياً على تأمين خليجي 20

الأربعاء 06 أكتوبر 2010 08:02 مساءً

الحدث اليمنية -صنعاء

 

 أكد نائب وزير الداخلية اليمني رئيس اللجنة الأمنية العليا لـ"خليجي 20" في كرة القدم اللواء الركن صالح حسين الزوعري أن الرئيس اليمني علي عبدالله صالح يشرف شخصياً على مجريات تنفيذ الخطة الأمنية المعتمدة لحماية البطولة.

وقال الزوعري في تصريح لموقع وزارة الداخلية على شبكة الانترنت "إن الأمن سيكون إحدى العلامات المميزة في نجاح البطولة المقررة قي عدن وأبين" من 22 تشرين الثاني (نوفمبر) إلى 5 كانون الأول (ديسمبر) المقبلين.

وتابع الزوعري "ان الوحدات الأمنية المشاركة في تأمين فعاليات البطولة وحمايتها في جاهزية عالية وقادرة على تنفيذ المهام والواجبات الموكلة إليها بموجب الخطة الأمنية، وبما يتناسب وهذا الحدث الرياضي الهام الذي ستحتضنه اليمن". وأوضح أن "الزيارات الميدانية التي قام بها رئيس الجمهورية للمنشآت أضافت للخطة الأمنية عناصر قوة من الانضباط والمسؤولية وحالة الاستعداد لدى الوحدات الأمنية المشاركة في التنفيذ".

وأشار الزوعري إلى توجيهات رئاسية "بتأمين الإمكانات البشرية ومن ضمنها توفير 30 ألف جندي للحماية إلى جانب التقنية الأمنية لإنجاح الخطة الأمنية الخاصة بالبطولة ". ولفت إلى أن أعضاء اللجنة الأمنية العليا تحركوا ميدانياً خلال الأيام القليلة الماضية "إلى أماكن تموضع الوحدات الأمنية لتفقد مستوى جاهزيتها وإعدادها وقدرتها على مواجهة مختلف الاحتمالات".