رياضة
Google+
مقالات الرأي
كيف يسيطر الحوثي في اليمن؟
الحوثيون جماعة صغيرة تسكن شمال اليمن، قامت باحتضانها إيران في مواجهة السعودية وحكومة صنعاء، ضمن مشروعها زرع
اليمنيون في مرمى نيران قياداتهم
يمر اليمنيون في الداخل والخارج بأقسى الأوضاع الإنسانية والاجتماعية في تاريخهم الحديث التي أحالتهم إلى
عن وقوف الكويت إلى جانب الشعب اليمني
 رغم أن دولة الكويت ليست دولة ذات ثقل محوري وتأثير كبير في العمليات العسكرية لـ " التحالف العربي لدعم
اللادولة أولاً
يتحدث الرئيس هادي من المنفى عن 80% من الأرض جرى تحريرها. وعندما حاول العودة إلى العاصمة المؤقتة مُنعت طائرته من
مشهد أشبه بكائن خرافي
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة. إنتهت
هل يمضي التحالف في دعم الانفصال؟
يبدو أن أبو ظبي بدعم من الرياض تمضي دون أي اكتراث في خطتها لتفكيك اليمن، عبر تكريس سلطة موازية في المحافظات
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الصقر والتلال في مواجهة مثيرة على كأس السوبر

الأربعاء 20 أكتوبر 2010 07:03 مساءً

الحدث اليمنية -سبأ

 

 يشهد ملعب الفقيد المريسي الدولي بصنعاء غد الخميس مواجهة ساخنة بين الصقر تعز والتلال عدن على كأس السوبر التي أقرها اتحاد كرة القدم قبل ثلاثة مواسم لتكون تقليداً سنوياً يفتتح بها كل موسم كروي وتجمع بطل الدوري العام والكأس الموسم الماضي.

 
وتكتسب هذه المواجهة المرتقبة أهمية كبيرة كونها تجمع فريقين كبيرين ومتقاربين في مستواهما خلال الموسم الماضي ، وخاصة أنهما خاضا تنافساً شديداً على إحراز لقب الدوري حتى الجولة قبل الأخيرة من البطولة الكروية الرسمية الأولى في اليمن التي حسم الصقر اللقب خلالها عندما فاز على جاره أهلي تعز بهدفين نظيفين، وخسر التلال من مضيفه العروبة بثلاثية نظيفة، ما مكن الصقر من إحراز الدرع ليعيد الفرحة والبسمة إلى مدينة الحالمة تعز بعد غياب دام ثلاثة مواسم منذ أول مرة أحرز فيها الصقر بطولة الدوري في موسم 2005 / 2006.
 
ويسعى التلال بقوة إلى تحقيق الفوز في مباراة السوبر على حساب الصقر ليعوض خسارته لقب الدوري للموسم المنصرم والذي كان قاب قوسين أو أدنى من إحرازه، رغم ان التلال عوض ذلك الإخفاق بإحرازه لقب كأس الرئيس بفوزه على شباب البيضاء بهدفين لهدف في نهائي البطولة الرسمية الثانية في نسختها الـ 13 للمرة الثانية في تاريخه ، إضافة إلى ان التلال في هذه المباراة سيقوده فيها مدربه الجديد الإثيوبي سيوم كبدي الذي سبق وان قاد الصقر إلى إحراز لقب الدوري لأول مرة في موسم 2005 / 2006.
 
على الجانب الأخر سيدخل حامل اللقب الصقر هذه المواجهة الصعبة لتأكيد أحقيته ببطولة الدوري الموسم الماضي، ليوجه بفوزه على التلال في كأس السوبر رسالة شديدة اللهجة لجميع فرق الدرجة الأولى بأنه عازم بقوة الموسم المنافسة والمحافظة على لقبه للموسم الثالث على التوالي وامتلاك الدرع للمرة الأولى في تاريخ كرة القدم في المدينة الحالمة تعز .
 
ويطمح كل من الصقر والتلال إلى إحراز لقب كأس السوبر ليكون الأول لأي واحد منهما ، باعتبار ان كأس السوبر قد أحرزه أهلي صنعاء لثلاث مرات وأمتلكه للأبد في المواسم الثلاثة الماضية .
 
ويعقب مباراة السوبر مباشرة انطلاق منافسات الدوري العام لكرة القدم لأندية الدرجة الأولى الخميس القادم الموافق 28 أكتوبر حيث يخوض العروبة اختباراً صعباً مع جاره القوي أهلي صنعاء ، ويلعب أهلي تعز مع ضيفه العائد لدوري الأضواء من جديد شعب حضرموت ، فيما يحل حامل اللقب الصقر تعز ضيفاُ ثقيلاً على شعب إب ، ويلتقي الهلال الحديدة مع الصاعد مرة أخرى لموقعه الطبيعي بين الكبار حسان أبين ويقابل وحدة صنعاء ضيفه اتحاد إب ويلعب التلال مع ضيفه شعب صنعاء ويلتقي شباب البيضاء ضيفه الرشيد تعز .
 
يذكر ان الاتحاد العام لكرة القدم أقر رسمياً مؤخراً بحضور ممثلي أندية الدرجتين الممتازة والثانية ورؤساء فروع الاتحاد في عموم المحافظات لائحة الموسم الكروي الجديد 2010 / 2011 ، والذي تتضمن تطبيق مزيد من المعايير الاحترافية في لائحة تعاقدات الأندية مع اللاعبين حتى تتلاءم القوانين المحلية مع لوائح الاتحاد الدولي "فيفا".
 
وأقر المجتمعون على التعديلات المقترحة من قبل الأندية على لائحة المسابقات المعدلة والتي تتضمن بعض المواد الجديدة التي تستوعب شروط الاتحاد الآسيوي الخاصة بتطبيق نظام الاحتراف بالدوري الممتاز والثانية، خاصة المتعلقة بالتعاقدات مع اللاعبين المحليين والأجانب وعدد المحترفين الأجانب المسموح التعاقد معهم لكل فريق، واللعب في ملاعب معشبة، وغيرها من التعديلات .
 
ووفقا للائحة الجديدة تم استحداث مادة جديدة في الجزاءات حيث سيتم فرض غرامات مالية على اللاعبين الذين يحصلون على الإنذارات أو البطاقات الحمراء ابتداءً من هذا الموسم 2010م / 2011م بحسب التعليمات الصادرة من الاتحاد الدولي لكرة القدم تجسيداً لمبادئ اللعب النظيف ، حيث سيتم فرض غرامة مالية قدرها ثلاثة آلاف ريال على كل بطاقة صفراء ، ومبلغ خمسة آلاف ريال على كل بطاقة حمراء ، وأي فريق يحصل لاعبيه على أربعة إنذارات في مباراة واحدة يتم مضاعفة الغرامة المالية عليه ويحال إلى لجنة الانضباط لاتخاذ قرار تأديبي.
 
وأكد أمين عام الاتحاد اليمني لكرة القدم دكتور حميد شيباني ان هناك 8 أندية يمنية باتت مؤهلة للعب في دوري المحترفين المحلي الذي سيتم انطلاقه ابتداءً من الموسم المقبل 2011 /2012م بإقامة النسخة الأولى من الدوري اليمني للمحترفين بمشاركة ثمانية أندية مؤهلة للدوري حيث سيتم إنشاء رابطة تتولى مهام تنظيم دوري المحترفين والإشراف عليه ، وسيقام دوري المحترفين بجانب دوري الدرجة الأولى وكذلك دوري الدرجة الثانية.
وأشار إلى أنه يحق لأي فريق مشارك في دوري المحترفين المشاركة أيضاً بفريق رديف في دوري الدرجة الأولى .. كما أنه سيتم إتاحة المجال لانضمام فرق أخرى لدوري المحترفين بشرط أن تتوافر لديها المعايير الاحترافية المطلوبة من الاتحادين الدولي والآسيوي لكرة القدم.
 
وأوضح شيباني ان هذه الأندية الثمانية التي سيتم اختيارها لدوري المحترفين اصبحت مستوفية للشروط التي حددها الاتحاد الآسيوي لكرة القدم في أنظمته الاحترافية .
 
وفي حين لم يفصح عن أسماء هذه الأندية طالب شيباني الأندية اليمنية في الدرجة الأولى تحديداً بضرورة العمل من أجل دخول الموسوعة الاحترافية حتى تتمكن من إيجاد مكانها في البطولات القارية الكبرى.