صحيفة الحدث >> منوعــات
كتاب "فرائس" حريم القذافي
صحيفه الحدث - متابعات

ركزت الصحف الدولية الصادرة، الاثنين، على آخر المستجدات على الساحة العالمية ومن بين تلك الإقليمية برز الملف السوري، وتدفق مقاتلين "أجانب" على الساحة الأمامية للقتال في سوريا، كما نقلت صحف، بجانب ملفات أخرى ساخنة بالمنطقة.


ديلي ميل
تناولت الصحيفة البريطانية كتاب جديد للمراسلة الصحفية الفرنسية آنيك كوجان كشفت فيه عن "حريم" من طالبات مدارس تعرضن للاختطاف ليتم "استعبادهن" لإرضاء نزوات العقيد الليبي الراحل، معمر القذافي.


وجمعت كوجان في كتاب "فرائس في حريم القذافي"، الذي نشر الأسبوع الماضي، شهادات نساء تعرضن للخطف والضرب والاغتصاب من قبل القذافي.


وتناولت كوجان شهادات مرعبة أدلت بها ضحايا القذافي، من بينهم واحدة تدعى ثريا، كانت بعمر 15 عاما عندما تعرضت للاختطاف عام 2004، بعد أختارها القذافي أثناء تقديم باقة ورد له خلال زيارة قام بها لمدرستها.


وقام القذافي بوضع يده على رأسها بعد تقديم الورود له، في إشارة، وبحسب ما نقلت الصحيفة، على أن الاختيار وقع عليها.


وتعرضت ثريا للاختطاف بعد إيهام والدتها بأنه تم اختيارها، مرة أخرى، لتقديم باقة ورود للعقيد، وجرى تجهيزها لقضاء ليلة معه، إلا أنها قاومته ما دفعه لإرسالها إلى "مبروكة" المسؤولة عن طاقم "الحريم" لتلقينها دروساً في هذا الشأن وإعادته إليه مجدداً.


غارديان
انضم "جهاديون" مخضرمون من كل من العراق واليمن بجانب أفغانستان إلى صفوف مقاتلين أجانب آخرين في الصفوف الأمامية لجبهة القتال في مدينة "حلب" السورية، كما نقلت الصحيفة البريطانية.


وتدفق المئات من المقاتلين الأجانب للقتال في سوريا ضد القوات الموالية للرئيس، بشار الأسد، بعضهم بدافع الإثارة للقتال إلى جانب الثورة، فيما يجمع عامل مقت النظام السوري البعض الآخر، أما البقية فهم من المقاتلين المخضرمين من كل من اليمن وأفغانستان والعراق، نجحوا في الدخول لسوريا بجوازات سفر مزيفة.


ويخضع كل فريق من المقاتلين الأجانب لدورات تدريبية مقتضبة تستغرق عشرة أيام ليس للتدريب على استخدام الأسلحة بل على كيفية التخاطب والعمل معاً.


واشنطن بوست
تبنت جماعة إسلامية متشددة، تتخذ من شبه جزيرة سيناء مقرها لها، مسؤولية الهجوم الذي قتل فيه جندي إسرائيلي، وقالت إنه ردها على الفيلم المسيء لنبي الإسلام محمد الذي أطلق عاصفة احتجاجات في عدد من دول العالم الإسلامي.


وقتل ثلاثة مهاجمين بعد مواجهات في المنطقة الواقعة بين الحدود المصرية-الإسرائيلية، وهي واحدة من موجة هجمات زادت من مخاوف إسرائيل، التي يقول مسؤولوها إنها تعكس تنامي أنشطة الجماعات الجهادية المرتبطة بالقاعدة بالمنطقة منذ الثورة المصرية العام الماضي، طبقاً للصحيفة الأمريكية.


حريت
تناولت الصحيفة التركية تصريحات قائد عسكري إيراني بارز هدد فيها بأن مهاجمة بلاده ستتحول إلى حرب عالمية ثالثة، وذلك في سياق سلسلة تصريحات أطلقها مسؤولون سياسيون وعسكريون في إيران أكدوا فيها "حتمية" هجوم إسرائيلي على الجمهورية الإسلامية.


وقال قائد القوة الجوفضائية للحرس الثورة الإيراني، العميد أمير علي حاجي زادة، إن بلاده قد تشن ضربة عسكرية وقائية، إذا تيقنت بأن إسرائيل تستعد لمهاجمتها، وعند اندلاع الحرب "لا يمكن التكهن بما قد يحدث.. قد تتحول إلى حرب عالمية ثالثة."

 

المصدر اون لاين

الاسم*
موضوع التعليق*
نص التعليق*
شروط نشر التعليق:
- أن لا يزيد طول التعليق عن (550) حرف.
- عدم الإساءة للأشخاص أو المقدسات أو الأديان.
- عدم التحريض الطائفي والعنصري أو استخدام الألفاظ النابية
إقـرأ أيضـاً
ارتكس صورة
سبا فون
الأكثر قراءة