كتابنا
Google+
مقالات الرأي
اليمن بين المأساة الإنسانية والتعنت السياسي
  المدخل لحل المأساة الإنسانية في اليمن والمباشرة في إيجاد مخارج منها يكون بالسياسة، كما قد يكون بجعل
اليمن بين الانسانية والسياسة
كلما سارع مارتن غريفيث في الذهاب الى السياسة، كلما كان ذلك في مصلحة اليمن. لا تستطيع المأساة الانسانية
“قتل” خاشقجي إعلاميًا
بالإضافة إلى العسكرية، تموج المنطقة بالمزيد من المواجهات، امتداداً للصراع المستمر منذ نحو سبع سنوات في
قبل أن يتسع الخرق على الراقع..
يذكرنا ما يحدث الآن في عدن وما حولها بما كان يحدث في صنعاء وما حولها في صيف وخريف 2014.. يزحف الحوثي من صعدة
اليمن.. تآكل القوى المليشياوية
قد تتحوّل عوامل الصعود السريع لقوى ما إلى عوامل قد تؤدّي إلى سقوطها، وبقدر ما يشكل ذلك مفارقةً في صيرورة
تحذير!
زلزال الدولار يهز شرعية هادي والتحالفصمتكم يخزي!ستفقدون أنفسكم خلال ساعات إذا لم تتحركوا الأسوأ من
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك
د.عبدالعزيز المقالح
السبت 14 أبريل 2018 11:40 مساءً
الضمير في "منها" يعود إلى بعض الأقطار العربية التي دمّرتها الحروب ومزقتها الانقسامات . أما ماذا سيتبقى منها فهو سؤال اللحظة بكل محمولاته السلبية التي يعكسها الواقع المكشوف على كل الاتجاهات .
السبت 13 فبراير 2016 12:36 صباحاً
‏‫تكشف أوضاعنا العربية المتردية الآن أن حاجتنا إلى التضامن لا تقل عن حاجتنا إلى الاختلاف في مستواه الموضوعي القائم على الرؤية الإيجابية إزاء جميع الأحداث الجارية في الداخل العربي وتلك
الخميس 19 مارس 2015 07:14 مساءً
كلمة الخارج في هذا السياق واسعة ومفتوحة على كل الجهات التي تحيط بأي وطن من أوطان العالم التي تعتز باستقلالها وسيادتها وهويتها، فهو –أي الخارج- وفقاً للتجارب المريرة لا يهتم إلاَّ بمصالحه
الثلاثاء 19 أغسطس 2014 07:30 مساءً
لكل نظام في عالم اليوم، سواءً كان هذا النظام في بلد كبير أو صغير، غني أو فقير، أولويّات تحكم سياسته وتوجهاته، ولتحقيق هذه الأولويات التي لا تحتمل التأجيل يسعى كل نظام إلى حشد كل الإمكانات
الأربعاء 18 سبتمبر 2013 03:28 مساءً
تعالوا نحلم بوطنٍ راقٍ نظيف خالٍ من الانقسامات والإطفاءات والتقطعات والاغتيالات، وطن تتجسد فيه الطيبة التي أثبتها القرآن الكريم }بَلْدَةٌ طَيّبَةٌ وَرَبّ غَفُورٌ {والحكمة التي أكدها
الثلاثاء 27 أغسطس 2013 08:53 صباحاً
في كتاب "الرحلة الداخلية" يقدم لنا المفكر الهندي الكبير "أوشو" أمثولة رائعة للمحافظة على التجانس والوئام وما يرافقهما من الحفاظ على الوحدة الوطنية ووحدة الوطن، من خلال حكاية رمزية
الثلاثاء 19 مارس 2013 08:59 صباحاً
تكاثر الحديث في الآونة الأخيرة عن الحوار قواعده ومعاييره، وأهدافه ومخرجاته الموضوعية. ويبدو أنه لم يبق شيء يقال في هذا المجال إلاّ أن يكون تكراراً وإعادة لما قيل ولو بعبارات مختلفة،
الاثنين 11 مارس 2013 11:08 مساءً
هذا الحديث على صلة بحديث سابق منشور في هذا المكان من الصحيفة نفسها، وإن كان الفارق الجوهري بينهما واسعاً وشاسعاً، الحديث الأول كان يتناول عدم التشابه بين البارحة القريبة والليلة الراهنة،
السبت 16 فبراير 2013 04:58 مساءً
  كان واضحاً منذ بداية أحداث الربيع السياسي العربي، حتى عند أكثر الناس تفاؤلاً، أن وروده لن تتفتح بين عشية وضحاها. وأن المستعجلين وحدهم هم الذين اعتقدوا أن ذلك بالإمكان، فاستعدوا
السبت 02 فبراير 2013 08:46 صباحاً
عندما ينفصل الحكّام عن واقعهم تكون الكارثة أما عندما تنفصل الشعوب عن واقعها فإن الكارثة تكون أكبر، لأن الشعب المنفصل عن واقعه لا يعمل ولا يقدم من الإنتاج ما يحقق له شيئاً من الرخاء، ومع
السبت 27 أكتوبر 2012 06:59 مساءً
لعلها أغرب المفاوضات في التاريخ القديم والمعاصر، أعني بها تلك التي يقوم بها مبعوث دولي لدى عدد من الدول لإيقاف القتل الناشب في سوريا مؤقتاً، ولأيام معدودة هي أيام العيد، والمبعوث الدولي هو