كتابنا
Google+
مقالات الرأي
لن تحملنا الدبلوماسية الدولية إلى المستقبل بمعايير الشفقة
رفض الحوثيون كل فرص السلام لأن مشروعهم يقوم موضوعياً على الحرب ، وهو ما يعني أن السلام الذي يؤمن الاستقرار
حامل مشروع الوطن لا يحقد على أحد
حتماً سينتصر مشروع استعادة الدولة على المشروع الحوثي القادم من خارج التاريخ، وتكوينات ماقبل الدولة، حينما
مائة سنة على نهاية الحرب العالمية الأولى
بمرور مائة سنة على عقد الهدنة التي شكلت البداية الأولى لانهاء الحرب العالمية الاولى ١٩١٤/١٩١٩، يحتفل العالم
لماذا حسم معركة الحديدة ضرورة
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
وبدأ الحصار على إيران!
إلى قبل أيام، كانت طهران تتطلع غرباً، على أي أمل واهٍ يمكن أن يغير مصيرها، على أمل أن تدفع أزمة مثل مقتل جمال
المشروع المصلوب فوق خرافتي “الولاية” و “السيد”
كتب السفير الدكتور ياسين سعيد نعمان تحت العنوان المشار إليه أعلاه يقول :  ما إن أطلق وزير الدفاع الامريكي ،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك
خالد الرويشان
السبت 19 أغسطس 2017 10:43 مساءً
سفارتنا في موسكو تأمر باعتقال الطلبة اليمنيين!ماهي علامة الديبلوماسي الفاشل؟أن يصبح شرطيًاويعتقل الطلبة!اصرفوا مرتبات الطلبة ياشرعية ..يا حكومة ..الطلبة الجائعون يعتصمون في سفارة بلادهم
الاثنين 31 يوليو 2017 10:41 مساءً
سفارتنا في موسكو تأمر باعتقال الطلبة اليمنيين!ماهي علامة الديبلوماسي الفاشل؟ أن يصبح شرطيًا ويعتقل الطلبة!اصرفوا مرتبات الطلبة ياشرعية ..يا حكومة ..الطلبة الجائعون يعتصمون في سفارة بلادهم
الاثنين 10 أكتوبر 2016 07:47 مساءً
محرقة العزاء في الصالة الكبرى لم تكن مجرد جريمة كبرى فحسب بل أنها أمّ الجرائم! صاروخان في نفس المكان بينهما حوالي سبع دقائق! ..وعلى كومة هائلة ..بل جبل من اللحم البشري المحترق! وحتى تتخيل
الخميس 18 أغسطس 2016 01:31 مساءً
رويداً رويداً تغرق الحوثية العقائدية في سيل الآحداث الجارف .. تغرق أمام أعيننا..!   رويداً رويدا يتحول الخطاب من خطاب له طبيعة مذهبية حادة مثل سكين إلى صراع يبدو مدنيا.   وحتى لا أكون مبالغا
الجمعة 11 مارس 2016 07:56 مساءً
ذهبوا بلا سلاح إلى عمان ذات يوم للتفاوض ..حتى بلا جنابي! وحسنا فعلوا .. فقد طالبتهم بذلك مبكرا ومرارا !.. لكني لم أقل أن يذهبوا بلا جنابي! ..اليوم يتفاوضون في السعودية ..وهذا فألٌ حسن! ولكني لم أقل
السبت 13 فبراير 2016 12:31 صباحاً
منذ سنوات وأنا أرقب الجمر يتقد في عيون الشباب في اليمن، فليست ثورة شباب اليمن١١فبراير 2011 وليدة صدفةٍ، أو محاكاة! ولو كانت كذلك لانفضّ سامرُها، وتهاوت عزائمها بعد أيام أو أسابيع. كنتُ أشعر بهم،
الجمعة 12 فبراير 2016 01:12 صباحاً
مثلما كانت ٢٦ سبتمبر فاصلةًٌ تاريخية بين النظامين الملكي والجمهوري فإن ١١ فبراير كانت فاصلةً تاريخية بين زمنين: زمن التغيير بالعنف وزمن التغيير السلمي لم يكن الوعي بذلك سهلا عبر نصف قرن من
السبت 19 ديسمبر 2015 08:49 صباحاً
ضاعت البلاد بين شيطنة رئيسٍ سابق وغباء رئيسٍ لاحق! ..هذه هي الخلاصة! والباقي تفاصيل .. ونتائج! كلاهما مدينان للنظام الجمهوري الذي جعلهما رئيسين! .. وباعتبارهما مواطنَين يمنيين! كلاهما
الخميس 17 ديسمبر 2015 08:48 مساءً
لن يكون هناك حل دائم وحقيقي مادامت هذه الصورة هي غاية كل أحمق ومجنون في هذه البلاد .. السلاح!الأناقة في جنيف لا تكفي كي تصبح انسانا! ألف باء الانسانية ألاّ تستخدم السلاح وتقتل أخاك وتحرق
الثلاثاء 15 ديسمبر 2015 07:17 مساءً
خمسون متظاهرا حوثيا في صنعاء أمام السفارة الروسية يريدون أن يُجرجروا دولة عملاقة مثل روسيا للتدخل عسكريا في اليمن على غرار تدخلها في سوريا! ان سياسات الدول الكبرى ومعاركها أكبر وأخطر من
السبت 21 نوفمبر 2015 08:57 مساءً
اشتراك اخواننا الجنوبيين في معارك تعز حدثٌ مهم قد لا يدرك مغزاه التاريخي والسياسي كثيرون! انه أول بارقة أمل في بداية تعافي النسيج الاجتماعي في اليمن بعد اجتياح الحركة الحوثية وأعوانها لليمن
الخميس 19 نوفمبر 2015 10:37 مساءً
بالله عليكم هل هذا داعشي؟…داعشي بربطة عنق وبدلة وبرنيطة كمان! ..انه الاستاذ والمثقف ورجل الاعمال عبدالسلام الشميريقتله الحوثيون أمام أولاده وفي منزله ..بل في غرفة نومه! ..والجريمة في مدينة
الأحد 18 أكتوبر 2015 09:24 صباحاً
أصلاً لمْ يبق من يحيى الراعي إلاّ رُبْعه بعد حادثة مسجد النهدين ..وتقومون اليوم بقتل ولده وقصف منزله في قريته ..الرجل لم يعد له لاحول ولا قوة .. ولا صحة! مايحدث في اليمن الآن لم يحدث في أيّ بلد في
الثلاثاء 22 سبتمبر 2015 05:49 مساءً
منذ ثلاثة آلاف سنة لم تحل باليمن في سنة واحدة كل هذه النكبات التي دهمته وسحقته بين 21/ 9/ 2014 -2015 نعم حدثت حروبٌ كثيرة وحتى مجاعات في تاريخ اليمن. . لكنْ أن يخسر اليمن وفي سنة واحدة: نسيجهُ
الخميس 30 يوليو 2015 03:52 مساءً
ارشيف الكاتب يذكرني قرار تعويم سعر البنزين بالنكتةالمصرية الشهيرة: إحنا اللي دهنا الهوى بويا. .وبعناه كمان! وفي اليمن يعومون سعر البنزين بينما البنزينمعدوم! التعويم بالطريقة اليمنية معناه:
الأربعاء 01 أبريل 2015 09:43 صباحاً
أعرف أنّ الكلام صعبٌ في هذه اللحظات وثقيل.. لكنه وطني يتعرّض لعقابٍ قاسٍ لا ذنبَ لهُ فيه! كانَ ذنب بعض الحمقى والمغامرين من أبنائه والمحسوبين عليه. مش معقول! ما فيش سياسي حوثي واحد غير خَيْري
الأحد 18 أغسطس 2013 03:08 مساءً
لم يخطر على بال أحد ما حدث ويحدث في مصر! لأن ذلك غريبٌ على تاريخ مصر.. غريبٌ على شعبها وروحها. العالم كله واقفٌ على قدميه ينظر ويتابع ما يجري في مصر.., وكأن ذلك تأكيدٌ لبيت الشعر الشهير لحافظ